Nikotin Vapes

من اخترع السجائر الإلكترونية؟

Ein schwarzer Boden auf der eine Glühbirne liegt, die mit einer aufgemalten Gedankenwolke umkreist ist. Die Bildüberschrift ist pink und schreibt: Erfindung der Vape.

المقدمة

لقد أحدثت السيجارة الإلكترونية، والمعروفة أيضًا باسم الفيب، تغييرًا جذريًا في الطريقة التي يدخن بها الناس ويستهلكون النيكوتين في السنوات الأخيرة. إن تاريخها الرائع وتطورها منذ بداياتها حتى البديل الحديث لسجائر التبغ التقليدية هو مثال مثير للإعجاب على الابتكار والتقدم. في هذه المقالة سوف نستكشف المراحل المختلفة لهذا التحول المذهل ونبين كيف أصبحت السيجارة الإلكترونية على ما هي عليه اليوم.

بدايات التدخين الإلكتروني:

  • هربرت أ. جيلبرت والفكرة الرائدة
    بدأ تاريخ الـvape في عام 1963، عندما قام الأمريكي هربرت أ. قدم جيلبرت براءة اختراعه لأول سيجارة كهربائية في العالم. وكانت رؤيته مثيرة للإعجاب: بديل خالٍ من الدخان والتبغ للسيجارة التقليدية. كانت الفكرة هي تسخين وتبخير خزان يحتوي على سائل (المعروف آنذاك باسم "السوائل") باستخدام البطاريات. وقد وضع هذا النهج الأساس للتطورات المستقبلية.

  • الطريق الطويل نحو الكمال
    على الرغم من أن جيلبرت كان لديه بالفعل فكرة وجود خزان وسائل يحتوي على النيكوتين يتم تبخيره باستخدام البطاريات، إلا أنه لا يزال استغرق الأمر عقودًا حتى وصل المفهوم إلى مرحلة النضج. كانت صناعة التبغ مهتمة بالفعل في ذلك الوقت، لكن الإنتاج لم يبدأ أبدًا. وكان من الواضح أن الوقت لم يحن بعد لهذا الاختراع الرائد.

الفيب الحديث ومخترعه:
  • هون ليك والتدخين الإلكتروني الحديث 
    في عام 2004، قام هون ليك، وهو صيدلي من الصين، بإدخال السجائر الإلكترونية الحديثة (فيب) إلى السوق . أدى سعيه الشخصي لإيجاد بديل صحي لسجائر التبغ إلى تطوير منتج ثوري. استخدمت أول سيجارة إلكترونية لهون ليك تأثير الضغط الانضغاطي، الذي أرسل موجات فوق صوتية لتبخير السائل الموجود في الخزان. كانت السوائل تعتمد بالفعل على البروبيلين جليكول وتحتوي على النيكوتين، ولكن لم يكن هناك بعد مجموعة متنوعة من النكهات المتوفرة اليوم.

  • الاختراق العالمي 
    أصبحت السيجارة الإلكترونية (vape) شائعة لأول مرة في الصين وبدأت تصديرها عالميًا بين عامي 2005 و2006. أدى إدخال عناصر التسخين التي تعمل بالبطارية إلى حدوث طفرة عالمية. بدأت شركات مثل شركة رويان للإلكترونيات، حيث كان هون ليك يعمل في ذلك الوقت، في إنتاج الجيل الأول من السجائر الإلكترونية. كان لدى هون ليك أسباب شخصية لاختراعه حيث توفي والده بسرطان الرئة، وكان مدخنًا شرهًا مثله.

التقدم التكنولوجي والأبحاث الحالية:

  • com.clearomizer. تم تصميمه في الأصل كنظام يمكن التخلص منه، وسرعان ما تم تطويره ليكون قابلاً لإعادة التعبئة. تسمح معظم السجائر الإلكترونية الحديثة، والتي تعتمد على مبدأ الكارتوميزر، بإعادة ملء خزان السائل عدة مرات.

  • التدخين الإلكتروني اليوم
    تظهر الأبحاث الحالية أن السجائر الإلكترونية (vapes) هي بديل أقل ضررًا للتدخين التقليدي. تشير الدراسات إلى أن المخاطر الصحية المرتبطة بالسجائر الإلكترونية أقل بكثير من مخاطر سجائر التبغ. وذلك لأن المواد الأكثر ضررا لا تأتي من النيكوتين نفسه، ولكن من عملية احتراق التبغ، وهذا ليس هو الحال مع السجائر الإلكترونية. بشكل عام، تشير الدراسات إلى أن السجائر الإلكترونية هي خيار أقل ضررًا بكثير بالنسبة للمدخنين.

الخلاصة

إن تاريخ الـvape هو تاريخ الابتكار والتصميم. بقلم هربرت أ. بدءًا من فكرة جيلبرت الأولية وحتى إنجاز هون ليك والتطورات الحديثة، ساعد المخترعون والتقنيون في إنشاء بديل لسيجارة التبغ التقليدية. أصبحت السيجارة الإلكترونية خيارًا أقل ضررًا بكثير بالنسبة للمدخنين وتوفر وسيلة للإقلاع عن التدخين. ومع المزيد من البحث والتطوير، تتمتع السيجارة الإلكترونية بمستقبل واعد يمكن أن تلعب فيه دورًا مهمًا في الجهود المبذولة لتحقيق عالم خالٍ من التدخين.

هل أنت تاجر B2B؟

ثم ألق نظرة على متجر B2B !

قراءة التالي

Buntes Farbbild mit einem Man, der in seiner rechten Hand einen Vape und in seiner linken Hand eine Zigarette hält. Bildüberschrift ist Pink und schreibt: Vape vs. Zigarette
Universelles recycling symbol aus Elektroschrott auf hellblauem Hintergrund. Bildüberschrift ist Pink und schreibt: Vapes entsorgen

اترك تعليقًا

تخضع جميع التعليقات للإشراف قبل نشرها.

Diese Website ist durch reCAPTCHA geschützt und es gelten die allgemeinen Geschäftsbedingungen und Datenschutzbestimmungen von Google.